ضعني بين عينيك

دعني أتسلق كتل نيرانك ..
و أرفع فوق قمم جسدك الـ عاجي راياتي ..
فـ منذ زمن ..
و أنا أحلم ..
بـ أن أضطجع إلى جوار قلبك الـ رخامي ..
و أمارس طقوس عباداتي ..!!!




أريد أن ألثم ثغرك الـ ثلجي ..
و أمارس الـ سحر في عينيك ..
دع جسدي يتنفس أبخرة عطرك ..
و ألقي بـ روحك بعيدا..!!


فـ هنا ..
لا مجال إلا لـ جسدين خلقا من جمر الـ انتظار ..
تعال معي ..
و أحيي سنينا ً خبت في مغارات الـ قحط ..!!
هيا بنا فـ المطر تزداد روعة هطولـ هـ ..
و لا مجال لـ ضياع فرصة استنشاق الـ مطر ..
و الـ تطهر بـ هـ من نيران الـ جسد ..
هيا بنا لـ نطفئ الـ نيران في مستنقعات حبر ٍ مخملي..!!







الـ زمان لا ينتظر ...
!و الـ ليل شارف على أنوار الـ فجر ...
!هيا ..
أشعل سجائري من نيران عينيك الـ لاهبتين ...
!أتلفي رئتي ّ من أنفاس خمرك الـ معتق بـ رائحة الـ تفاح ...!





يا ابن الـ ضياء والقمر ...
!ألم يحن أوان تلحفي بـ عينيك ..
و إقفال أجفانك على جسدي الـ منهك ..
و إسبال دمعك الـ لؤلؤي على عطشي ...!





ويا أبن الشمس والنجوم ...
ألأم يحن أوان رفعي بساط الجمر...
وتقليبي بين جنبات شفتيك...
وأرسالي إلى عالم الذوبان فيك ...


لماذا تتعمد أشعال قلبي بلعاب لسانك..
دعني أرسم بلساني قصة قلبك الرخامي..
فكلما أقترب منك أشعر بوجود نظراتك حول جسدي
..


أقترب من جسدي لعلي ال لا أقترب منك ثانيتن..
لا تبتعد الـ لا تدري بقربك أحترق..
وبنظراتك لعيني أستنشق الحب
..