الحب

في كل العوالم وفي كل زمان هناك كلمة تبقى كما هي لم ولن تتغير

 

الـــــــــــــــــحـــــــــــــــــــــــــب

 

الحُبّ ُ هو شعور بالإنجذاب والإعجاب نحو شخص ما، أو شيء ما، وقد ينظر إليه على أنه كيمياء متبادلة بين إثنين، ومن المعروف أن الجسم يفرز هرمون الأوكسيتوسين المعروف بـ "هرمون المحبين" أثناء اللقاء بين المحبين.
نعيش هذه الحاله كما هي بكرهها وحقدها ورمنسيتها ويومها وكل ما فيها

لكل شخص منا معنى للحب
ولم يتفق احد ابدا لمصطاح واحد لهذه الكلمه
كما انهم كتبُ المجلدات ووضعو حدود وخطوط

ومن هذه المصطلحات : المحبة والهوى والصبوة والشغف والوجد
والعشق والنجوى والشوق والوصب والاستكانة والود والخُلّة والغرام والهُيام والتعبد

ولكننا ما زلنا نتخطى حدود المعقول في حبنا
فلم يتوقع احد منذ زمناً بعيد ان نصعد القمر
ولن يتوقع احد منا ان نصل إلى اعلى سمات الحب
اين افلاطون و سقراط و أين باتانجالي واين جوانكتسو
فجميعهم لم يستطيعون الوصول إلى حدود الحب وملامسه الروح

وللحب مراحل :
  1. الحب ( غرام )
  2. الحب الومنسي
  3. الحب الافلطوني
  4. الحب الجسدي

:::::::وببساطه الحب :::::::

علاقة تكافأ ما بين طرفين
فكل شخص بحاجه إلى مقومات للتمسك في هذا الحب
فهم بحاجه إلى الحنان والتواصل والرومنسيه والجسد
ففي حال فقدان احد هذه الحاجات الاربعه هنا تبدا مرحله الخيانه
والتملل والحزن والعتاب
ودرس الاهم هي كيفيه تحقيق التوازن بين هذه الحجات مع متطلبات الحياه
فليكون الله بعون من يحب وبعوني انا خصيصاً