العراق ولعبة القط والفار مع الشعب السوري

في البداية تطل علينا الحكومة العراقية لتطالب الحكومة السوري بتسليم القيادات البعثية السابقة
وكانها تلعب في الورقة المحروقة امام الشعب السوري فنشعر بان العراق تكره النظام البعثي واعوانه وتريد القصاص من اعوان البعث المكروهين في سوريا وكان الشعب السوري لا يعلم بمدى كره البعثين العراقين للبعث السوري

وكانت الحجه العراقية بان هذه القيادات هي ارهابية وتحاول افتعال المشاكل في العراق ضد الشيعة وهم سبب عدم الاستقرارفي العراق

فتقوم الحكومة السورية بتسليمهم هذه القيادات لانها قد تكون سبب الارهاب المزعوم في سوريا

ثم يطل علينا خبر بان الحكومة العراقية اخرت طائرة وليد المعلم وسبب بانهم لا يريدون استخدام الجواء العراقية لما قد يكون السبب بقتل المدنين في سوريا

وكل هذا بعد تاكيدخبر ت