الحب الصامت




مشاعر الحب نحوه ليست كلمة تقال ليس شعور يبدأ لفترة و ينتهي بعد ذلك بالنسيان و ليس نظرة شفافة تمثل عند الحاجة و ليس حضن دافئ عند البكاء و الحزن مشاعر الحب التي أكنها له شيئ أسمى و مشاعري أتجاهه هي النظرة الحنونة في كل وقت و في كل مكان تلك النظرة التي تبقى في مخيلتي تتسم بالحنان و المودة و الدفء و هي تلك الأحاسيس التي تولد فيني عند لقائي به و لا تنتهي و لا تعرف كيف تنتهي بل انها تستمد طاقتها من قلبي و تكبر و تكبر لدرجة العشق ثم الجنون مشاعر حبي له هو ذلك الحضن الدافئ في الليالي الباردة و الليالي الحزينة و الفرحة هو ذلك الحضن الموجود في كل مكان و كل وقت و كل زمان لا يختفي باختفائه بل يبقى موجودا باختفائه أهي كلمة تقال لا بل هي أسمى من أن تقال

بالرغم من ذلك فسأبقى أحبه بصمت و أحبه الى ما لا نهاية قد لايعلم بأنه ثمة الم ينسكب في شريان قلبي يتوغل الى عمق القلب يلامس البطين الأيسر قبل الأيمن ,يشتد الوجع مازال يسكب الوجــع مازال يئن بالألــــم أه ه من صمـــــت جراحــــي ,وبقايا حطامـــي.,سقطـــــــه "من قلبــــــــــــي "ولا اعلم كيف سقـــــط يحفني الخوف يبللني رذاذ الماضي يؤلمني حديث الذكريات كل طرق العبور معتمة ..!شهيق وزفير يتوسد أعماقي . , أمسكت به, نفضت رماده, حاولت جاهد مسحه منعه اسره في محدقتي ولكنه رفض المكوث واصرر على العبور وتسلل الى روحي قاسياً لايدري ولا يعي مدى حرقته لا طاقة بي لغصة وغصتان, على قطرات جراحه حمله حطامي ومضا دون دليل يرشده يبحث عن مستقر له يبحث ويبحث ومازال البحث جاريا لا الزمان زمانه ولا المكان