~~~انا وقلمي ( نبكي





••.•´¯`•.•• (في ليلة حزينة ) ••.•´¯`•.••


وفي ركن من أركان غرفتي المظلمة



مسكت قلمي لأخط لكم همومي وأحزاني



فإذا بالقلم يسقط من أصابعي المرتعشة



ويهرب بعيدا عني



سعيت لأسترده



فإذا بي لا أقوى على مسكه



فسألته : يا قلمي المسكين



أتهرب مني ؟؟



ام من قدري الحزين ؟؟



فأجابني بصوت يعلوه الحزن و الأسى و الأنين


سيدي تعبت من رسم معاناتك



و من كتابة قصة مأساتك



أنهكت قسوة عباراتك



ومعانقتك لهموم الآخرين



فابتسمت وقلت له :



يا قلمي الحبيب :



أنترك جراحنا و أحزاننا دون البوح بها



أنترك أحبتنا دون ان نشاركهم مشاعرهم



قال: اعرف ما تكن من مشاعر



ولكن اذهب وتحدث إلى إنسان اعز إليك من الروح



تكلم بصراحة بدلا من القسوة على نفسك



او على نصف جماد لا يملك قلبا ولا روح


سألته : و ان كان حبي سبباً لأحزاني و الجروح


أأسكت على الورق أم بأحزاني ابوح



وانت سيد المشاعر فمن قال انك بلا قلب او روح ""


يا قلمي الحبيب""


فتجهم قلمي حيرة ً و صمتا ً !!



وعاد ليسقط على ورقتي البيضاء



فأخذته ... وتملكته... وهو صامتا


فاعتقدت انه قد رضخ لي



وسيساعدني في كتابة خاطرتي



فاذ بالحبر يخرج من قلمي متدفق



فتعجبت



فنظرت إلية قائلا : ماذا تعني



قال : سيدي هذه دمعتي



فانا تعودت على أسلوبك فانك لا تكتب أنت أنما تبكي...!!



فكيف تريد من شيء بقلب و روح



أن يخط أحزانك و لا يبكي لفؤادك المجروح