رسالة انتحار

أه إه آه

 نعم هذا هو الانسان الذي احببت
لا اعلم لماذا ولكني ما اعلمه اني احبه
مع انني افتقد كل وسائل الراحه بجانبه
الرومنسيه و الشفافيه وصدق في التعامل
كما انه يحب ذاته قبل كل شي

ولا يريد التغير  لا اعلم انا اين من مراحل حياتة 
انا في اي موضع من مواضع اساساته
احبه ولكن لم اعد اشعر بذلك فلا يستطيع التعبير

يقبلني مرتين خلال اليوم فقط قبل الخروج 
وكانه قد نسي بانه كان يقبلني دائما 
عند خروجه ودخوله وعند النوم وفي السياره ووووو

يذهب اينما يريد هو واصدقائه ليلبي  احتياجته الغريزي 
 وينسى احتياجاتي 
وانا لا اعلم ماذا احب احب البحر وبدات اكرهه احب البر وبدات اكرهه
احب نفسي وبدات اكره نفسي احب المشي احب الحضن احب الرومنسيه احب واحب
ولكن  بدات اكره كل هذا انني متانقض 

اعيش في واقع مرير لا علاقه له لما انا في ذاتي

ويقول لي لما انت شكاك ولما انت حساس ولما انت متسرع وعصبي المزاج

اصدقائي بربكم لكل من يعرفني الم تكونو تتمنو ان تروني  وانا عصبي كان هذا حلم 

اما انا الان لم اعد استطع التحكم في عصبيتي ابدا لقد تعبت من هذا الشيئ

افقد للاهتمام باهتماماتي افتقد للاهتمام بمشاعري  افتقد للاهتمام بأنسانيتي
افقد الاهتمام بغرائزي الحيوانيه 

لم اعد اعلم من انا هذه مشكلتنا

لم اطلب شيئ لا اريد شي انت من اراد انت من فعل هذا

نعم لم تطلب لانيي اعلم ما هي واجباتي وانفذها بدون تردد

ولكن نفذ صبري فما العمل
انا اعلم باني ظلمته في الكثير من الحيان
ولكن كيف اتذكر دامه يظلمني دون ان يشعر

لذلك قمت بما قمت 

كنت انسان نموزجي  مستقر عاطفيا وجنسيا ونفسيا
وحبي له اخلة هذا التوازن

لا اعلم لما احبه كل هذا الحب 
لم انتحر بسبب حبي له وانما 
لغنني خسرة كرامتي ونفسي
وهو لا يشعر بي ابدا ابدا
وانما يشعر بنفسه واسدقائه فهم مساكين
وانا السكين 

اعتذر ان قمت بعمل متخلف وهذا العمل سوف ينتج عنه اغلاق هذه المدونه