اعتذر منك

إني أخونك


وألعقُ الأجسدةَ المحنطةَ في حجري
وأمارسُ من الحب مهنةً رخيصه
وإذا ما إكتفيتُ لبرهةٍ
عدت لك أبكي وأشتكي فقدك حتى ... تصدقني !

وأنا ألهو بأقنعة النقاء الكثيره ..

الأمرُ سهلٌ للغايه
فالسوق ملئى بكم حتى أني لا أشتري احد بل أستخدمه بـ المجان :)

هههه

بعضُ الحمقى يحِبني فعلاً
فـ يستغرقُ الخلاص منه وقتاً أطول ..

بـ الأمس
كنتُ كلما عُدت إليك أغتسل منهم حتى لا تكتشف بقاياهم
أمّا اليوم ما عاد الأمر مهماً
فـ رائحتكَ تُشبههم
وبـ إستطاعتي خداعكَ دون أن تشعرْ وحتى رجمُك بـ ذنبي والبكاءُ منك !!

/


\

عفواً أنا أرتديكَ فقط !